بدء اعمال منتدى الطاقة العالمي الخامس في فيينا

منتدى الطاقة العالمي الخامس في فيينا

بدأت اعمال المنتدى العالمي الخامس للطاقة المستدامة  اليوم الخميس في قصر الهوفبورغ التاريخي وسط فيينا وتقيمه منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) كل عامين ويستمر يومين.

 

وقال المدير العام لمنظمة (يونيدو) لي يونغ في تصريح مقتضب لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم على هامش افتتاح المنتدى العالمي الخامس من نوعه ان استخدام الطاقة المستدامة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة واتفاقية باريس حول المناخ سيكونان المحور الاساسي للمنتدى العالمي للطاقة الذي تنظمه اليونيدو.

 

واوضح ان منتدى فيينا سيكون منطلقا لمناقشة وتأكيد اهمية الروابط القائمة بين المناخ والتنمية وكذلك العلاقة المتبادلة بين اهداف التنمية واهمية المقاربات المشتركة والمندمجة التي من شأنها المساعدة على تحقيق نتائج ناجحة.

 

واشار الى ان هذا المنتدى سيعمل على توضيح الدور الابداعي والاوجه الممكنة للمساعدة على تأمين الوصول الى الطاقة المستدامة والموثوقة والحديثة للجميع.<br>وردا على سؤال حول تنفيذ اهداف واتفاقية باريس حول المناخ قال المدير العام لمنظمة (يونيدو) ان تنفيذ هذه الاهداف واتفاقية باريس حول المناخ يتطلب اجراء عملية تغيير عالمية غير مسبوقة تتجاوز بكثير قطاع الطاقة وبالتالي فان الابداع يصبح امرا عاجلا وضروريا للقيام بعملية التغيير هذه.

 

من جهتها قالت نائبة الامين العام للامم المتحدة امنة أحمد في كلمتها الافتتاحية "علينا ان نتناول مسألة التغير المناخي بعناية قصوى ذلك انه لم يعد هناك اي شك في ان هذه المسألة حقيقة علمية تمثل حاليا خطرا حقيقيا على السلام والازدهار في العالم اجمع فلا يوجد بلد او قطاع في العالم محصن من هذا الخطر".

 

واضافت ان احساس الدول الاعضاء بالخطر المحدق جعلها تتبنى باغلبية واسعة اجندة 2030 واتفاقية باريس مشيرة الى ان اجندة 2030 ومحاربة التغيرات المناخية مرتبطتين ارتباطا وثيقا ببعضهما.<br>وركزت امينة محمد على في كلمتها على ان محاربة الفقر والتغير المناخي هي حرب واحدة "وعلينا ان نتصرف بسرعة وبشكل حاسم قبل ان تغلق امامنا نافذة الفرص المتاحة" مشددة على ان الطاقة في قلب الهدفين اي اتفاقية باريس واجندة 2030.

 

وطالبت المسؤولة الدولية بضرورة ان يستفيد الجميع من الطاقة المتاحة والمستدامة والحديثة لافتة الى ان الامم المتحدة تعتزم تعزيز جهود الفريق القيادي الذي يتولى تنسيق السياسات الرامية الى دعم اجندة 2030 واتفاقية باريس.

ومن المقرر ان يلقي العديد من الشخصيات الاممية والحكومية كلمات في المنتدى الذي سيختتم اعماله يوم غد الجمعة من بينهم مساعدة الامين العام للامم المتحدة أمينة محمد والمدير العام لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية لي يونغ اضافة الى كل من وزير الزراعة والبيئة والمياه النمساوي ووكيل وزارة الخارجية النمساوية ونائبة عمدة فيينا.(النهاية)

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في اقتصاد وتنمية

اضغط للمزيد

استفتاء