بن سلمان قال انها ستدعم توطين50%من الإنفاق العسكري... السعودية تطلق شركة وطنية جديدة للصناعات العسكرية

محمد بن سلمان

أعلن صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، الأربعاء، إنشاء شركة صناعات عسكرية وطنية جديدة باسم "الشركة السعودية للصناعات العسكرية" (SAMI).

 

ويقول صندوق الاستثمارات العامة إن الشركة الجديدة "تمثل مكوناً هاماً من مكونات رؤية السعودية 2030، وستوفر أكثر من 40 ألف فرصة عمل في المملكة، أغلبها في مجال التقنيات المتقدمة والهندسة،" كما "ستساهم في توليد أكثر من 30 ألف فرصة عمل وخلق المئات من الشركات الصغيرة والمتوسطة،" وستكون خدماتها ومنتجاتها في الأنظمة الجوية والأرضية والأسلحة والذخائر والصواريخ والالكترونيات الدفاعية، حسبما نقلت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية.

 

وقال ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، إن السعودية تعتبر من أكبر 5 دول إنفاقاً على الأمن والدفاع إلا أن الإنفاق الداخلي لا يتعدى اليوم 2 في المائة،" مضيفاً أن الشركة ستسعى إلى أن تكون محفزاً أساسياً للتحول في قطاع الصناعات العسكرية، وستدعم نمو القطاع ليصبح قادراً على توطين نسبة 50 في المائة من إجمالي الإنفاق الحكومي العسكري،" حسبما أفادت "الإخبارية".

 

وتابع الأمير محمد بأن الشركة الجديدة ستقود قطاع الصناعات العسكرية لزيادة المحتوى المحلي والصادرات وجلب استثمارات أجنبية إلى السعودية، وأن الاستثمارات الأجنبية ستكون عن طريق الدخول في مشروعات مشتركة مع كبريات شركات الصناعة العسكرية العالمية.

 

وقال وزير الدفاع السعودي: " لدينا إيمان راسخ بأنه حان الوقت لتطبيق خطة إصلاح لقطاع الصناعات العسكرية."

 

وذكرت "الإخبارية" أن الشركة ستساهم مباشرة بما يتوقع أن يصل إلى 14 مليار ريال سعودي في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة في عام 2030، وخلق 40 ألف وظيفة مستحدثة وستنفق 6 مليارات ريال سعودي في مجال البحث والتطوير حتى 2030، إلى جانب صادرات متوقعة بقيمة 5 مليارات ريال سعودية في عام 2030.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء