إصابة اثنين من نزلاء مركزي إب بالكوليرا ومخاوف من انتشاره بين نحو ألفي سجين

السجن المركزي في إب

قال مصدر أمني في السجن المركزي بمدينة إب (وسط اليمن)، اليوم الخميس، إن اثنين من نزلاء السجن أُصيبوا بوباء الكوليرا، الذي يجتاح المحافظات اليمنية منذ أواخر إبريل الماضي.

 

وأضاف المصدر لـ«المصدر أونلاين»، إن أحد المرضى نُقل إلى مستشفى ناصر العام بمديرية المشنة لتلقي العلاج، فيما لم ينقل الآخر لأسباب غير معروفة.

 

وأبدى عدد من نزلاء السجن مخاوفهم من انتشار الوباء في السجن. وطالبوا السلطات بسرعة إسعاف المصاب الثاني واتخاذ اجراءات وقائية عاجلة لتفادي حدوث الكارثة، خصوصا وأن السجن يكتظ بأكثر من ألفي سجين.

 

والسجن المركزي بصنعاء هو الآخر، فقد اكتشفت السلطات الصحية نحو 45 مصاباً بالكوليرا.

 

وأمس الأربعاء، قال مكتب منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة «اليونيسف»، إن عدد الوفيات بين اليمنيين بسبب وباء الكوليرا، ارتفعت إلى 206 حالة وفاة.

 

ورغم الأرقام المعلنة عن أعداد الوفيات والمصابين بالوباء من المنظمات الدولية، والتي تفصح عن زيادة مرعبة، إلا أن الأرقام الحقيقة قد تكون أعلى من ذلك، فالعشرات من المرضى والوفيات - خصوصاً في القرى والبلدات البعيدة - لم تُدرج أسماءهم في قوائم الضحايا.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء