احتجاجاً على تجاهل الحكومة للمشاكل التي يعانونها

الطلاب اليمنيون في الخارج: مهلتنا للحكومة انتهت

طلاب اليمن في الخارج

قررت اللجنة التنسيقية للطلاب المبتعثين في الخارج تصعيد خطواتها الإحتجاجية في عدد من الدول احتجاجاً على تجاهل الحكومة للمشاكل التي يعانيها الطلاب.


وقالت اللجنة التنسيقية للطلاب في بلاغ صادر عنها إنها أعطت للحكومة مهلة كافية لإيجاد حلول لمشاكل الطلاب، لكن الحكومة لم تقدم أي حلول ولا تزال تتجاهل مشاكل الطلاب.

 

وقررت اللجنة التنسيقية تصعيد خطواتها الاحتجاجية في كل من روسيا وبولندا وقد يصل التصعيد إلى إغلاق السفارات وتعطيل العمل الدبلوماسي. 

 

فيما يدشن الطلبة اليمنيون في ماليزيا وألمانيا غداً الثلاثاء اعتصامهم في السفارات اليمنية في كوالالمبور وبرلين. 


ويواصل الطلبة في المغرب والسودان ومصر والأردن والهند وبقية دول الابتعاث تنفيذ وقفاتهم الإحتجاجية. 

 

وأكدت اللجنة التنسيقية انها تسعى لإقامة وقفات احتجاجية أمام مقرات الأمم المتحدة للتدخل من أجل الضغط على الحكومة بسرعة صرف مستحقات ورسوم الطلاب الدراسية. 


وأشارت اللجنة إلى أن هذه الخطوات التصعيدية جاءت بسبب تجاهل الحكومة لطلابها في الخارج وأنها لن تنتهي إلا بصرف الربعين الثاني والثالث وكذلك الرسوم الدراسية.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء