البنتاغون تحذر رئيس كوريا الشمالية: نظامك سينتهي وشعبك سيدمَّر

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

حذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الأربعاء، رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، من مواصلة السعي للحصول على صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية، قائلة إنه سيؤدي إلى "انتهاء نظامه وتدمير شعبه".

 

وقال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في بيان، إن النظام في كوريا الشمالية "يجب أن يُوقف أي نشاطات تؤدي إلى انتهاء نظامه وتدمير شعبه".

 

وأضاف ماتيس: "الولايات المتحدة وحلفاؤها لديهم من القابليات والعزيمة التي لا تنثني للدفاع عن أنفسهم ضد أي هجوم".

 

وأكد الوزير الأمريكي: "على كيم جونغ أون أن يأخذ حذره من الصوت الموحّد لمجلس الأمم المتحدة للأمن، وبيانات حكومات العالم، التي تتفق على أن كوريا الشمالية تشكّل خطراً على الأمن والاستقرار".

 

وأشار إلى أنه: "على الرغم من المساعي التي تبذلها وزارة الخارجية الأمريكية لحل هذا التهديد العالمي (امتلاك كوريا الشمالية للسلاح النووي) بالوسائل الدبلوماسية، لا بد من الإشارة إلى أن جيوش الحلفاء المشتركة (كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان) تمتلك الآن أدقّ وأقوى قدرات الدفاع الهجومية على وجه الأرض، وقد تدرّبوا عليها".

 

وتابع ماتيس: "جميع فعاليات نظام كوريا الشمالية سيتم التفوّق عليها بشكل كبير من قبلنا، وسيخسر أي سباق للتسلّح أو صراع يبادر به".

 

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الأمريكي عقب تهديد كوريا الشمالية بضرب جزيرة "غوام"، التابعة للولايات المتحدة، والواقعة في المحيط الهادئ، التي تحتوي على عدة قواعد عسكرية مهمة فيها.

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال الثلاثاء، إن بلاده ستواجه كوريا الشمالية "بالنار والغضب" إذا ما استمرت في تهديد بلاده.

 

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد ترامب عبر حسابه الشخصي في موقع "تويتر"، أن أول أمر أصدره بعد توليه الرئاسة كان تحديث ترسانة بلاده النووية، مشيراً إلى أنها "أصبحت الآن أقوى بكثير من أي وقت مضى".

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء