صحفيون يشهرون موقعا الكترونيا باسم الشيخ العميد الحسن أبكر

الحسن أبكر

أشهر صحفيون يمنيون اليوم موقعاً الكترونيا باسم الشيخ الحسن ابكر احد ابرز الشخصيات الاجتماعية في محافظة الجوف اليمنية.


وقال القائمون على الموقع إن الهدف منه التعريف بالسجل النضالي للشيخ الحسن أبكر وادواره الوطنية المشهودة ورفضه للمشاريع الصغيرة التي تستهدف اليمن ارضا وانسانا جعله عرضة للاستهداف , من قبل القوى الامامية والظلامية التي تخشى من كل صوت حر يرفض ويقاوم ممارساتها ونهجها التدميري التخريبي.


وجاء في بيان إشهار الموقع " لقد تعرض ابكر لحملات تشويه متعمدة تارة عبر الاشاعات والاكاذيب ومرة عبر التقارير السوداء التي تسوقها مافيا النظام السابق عند المنظمات الدولية , من خلال محاولات ربطه بالتنظيمات الارهابية كذبا وزورا ".


وأكد بيان اشهار موقع الحسن ابكر "إن هذه الحملات الظالمة والمأجورة لم تثني الشيخ أبكر عن دوره الوطني ووقوفه مع ابناء الشعب في نضاله ضد مليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابي" معتبراً كل ذلك دافعاً لتدشين هذا الموقع الالكتروني الذي سيعمل على "دحض كل تلك الاكاذيب والتعريف بشخصيته الوسطية وفكره المستنير ودوره مع كل القوى المخلصة في محافظة الجوف في مواجهة المشروع الامامي التخريبي المدعوم من ملالي ايران".

نص البيان:
في ظل تنامي الإقبال العام على الفضاء الالكتروني ومع تزايد كم المعلومات المتدفقة عبر الشبكة العنكبوتية, كان من الضروري أن نطلق هذا الموقع الصحفي ( http://www.alhassanabkar.com ) عن العميد الشيخ الحسن أبكر كونه أحد أبرز الشخصيات الاجتماعية في محافظة الجوف اليمنية.


لقد مثلت مسيرة العميد الحسن أبكر قاموسا مليئا بمشاريع الاصلاح الاجتماعي والنضال السياسي والعسكري , حيث يعد من الشخصيات القلائل التي تحظى بالتفاف شعبي كبير في محافظة الجوف خاصة واليمن عامة , حيث شارك في محطات حاسمة في الدفاع عن الدولة اليمنية والنظام الجمهوري , كما كان وما زال داعما لمبدأ التغيير الذي دشنه اليمنيون في العام الفين وأحد عشر وكذا مساندة جهود سيادة القانون ورفض العنف والتطرف.


إن السجل النضالي للشيخ الحسن أبكر وادواره الوطنية المشهود ورفضه للمشاريع الصغيرة التي تستهدف اليمن ارضا وانسانا جعله عرضة للاستهداف, من قبل القوى الامامية والظلامية التي تخشى من كل صوت حر يرفض ويقاوم ممارساتها ونهجها التدميري التخريبي.


لقد تعرض ابكر لحملات تشويه متعمدة تارة عبر الاشاعات والاكاذيب ومرة عبر التقارير السوداء التي تسوقها مافيا النظام السابق عند المنظمات الدولية , من خلال محاولات ربطه بالتنظيمات الارهابية كذبا وزورا.


إن هذه الحملات الظالمة والمأجورة لم تثني الشيخ أبكر عن دوره الوطني ووقوفه مع ابناء الشعب في نضاله ضد مليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابي , ولذلك يأتي تدشين هذا الموقع الالكتروني لدحض كل تلك الاكاذيب والتعريف بشخصيته الوسطية وفكره المستنير ودوره مع كل القوى المخلصة في محافظة الجوف في مواجهة المشروع الامامي التخريبي المدعوم من ملالي ايران.


كما سيعمل الموقع الالكتروني للعميد الحسن أبكر على تعريف الرأي العام المحلي والعربي والدولي بأخبار العميد / الحسن أبكر التي تصب في خدمة اليمن واليمنيين وكذا التعريف بأخبار محافظة الجوف على مختلف الأصعدة .


يمكن للمهتمين تصفح موقع العميد الحسن أبكر على الانترنت على الرابط:
(http://www.alhassanabkar.com ) .

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء