«الانتقالي الجنوبي» يعقد أولى جلساته بعد يوم من عودة أعضائه إلى عدن

«الانتقالي الجنوبي» يُعد أولى جلساته بعد يوم من عودة اعضاءه إلى عدن

عاد ما يُسمي بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» اليوم الأربعاء، لعقد جلساته بعد يوم واحد من عودة أعضائه إلى اليمن، بالتزامن مع احتفالات البلاد بالذكرى الـ54 لثورة «14 أكتوبر».

 

وبحسب موقع المجلس على الانترنت، فإن أعضاء المجلس حضروا اجتماعاً هاماً برئاسة محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، في المدينة التي تتخذها الحكومة اليمنية عاصمة مؤقتة للبلاد.

 

وناقش «الاجتماع النتائج الإيجابية لزيارة رئيس المجلس اللواء الزُبيدي، ونائبه الشيخ هاني بن بريك وعدد من أعضاء المجلس إلى الخارج، والخطط المالية والإعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي».

 

وكان عيدروس الزبيدي وعدد من أعضاء المجلس وصلوا أمس إلى عدن، قادمين من دولة الإمارات، للمشاركة في احتفالات ثورة 14 أكتوبر.

 

وعاد الاحتقان السياسي في الجنوب مع عودة الزبيدي بالإضافة إلى اقتحام قوات أمنية - التي يقودها مدير الأمن في عدن اللواء شلال شائع، وهو الآخر من مؤيدي الحراك الجنوبي - مقر حزب الإصلاح واعتقال الأمين العام المساعد و7 آخرين.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء