اجتماع للسلطة المحلية واللجنة الأمنية بتعز لتفعيل مؤسسات الدولة

اجتماع للسلطة المحلية واللجنة الأمنية بتعز لتفعيل مؤسسات الدولة

عقدت السلطة المحلية واللجنة الأمنية العليا بمحافظة تعز، اليوم الأربعاء، اجتماعاً لها برئاسة نائب رئيس الحكومة عبد العزيز جباري لمناقشة العديد القضايا والتحديات التي ستواجه تفعيل مؤسسات الدولة في المحافظة.

 

وناقش الاجتماع الترتيبات الأمنية المتعلقة بعملية تنفيذ القرارات والخطط الأمنية الهادفة إلى تثبيت الأمن والاستقرار من خلال إعادة توزيع النقاط العسكرية والأمنية وحماية المدينة والطرق المؤدية اليها واتخاذ العديد من القرارات التي تخدم ترتيب الأوضاع داخل وخارج المدينة وخصوصا خط الضباب وصولا إلى مدينة التربة جنوب المدينة.

 

تضمنت القرارات الصادرة عن الاجتماع سرعة رفع النقاط غير العسكرية ومنع جباية أي مبالغ من المواطنين خارج القانون وتكليف مكتب المالية بالمحافظة بوضع خطة توزيع مكلفين لعملية تحصيل الموارد القانونية وفق سندات رسمية بحيث تصب جميعها في فرع البنك المركزي اليمني بتعز.

 

كما أقر الاجتماع تكليف القوات الخاصة باستلام جامعة تعز والسجن المركزي وتوفير الحماية الامنية اللازمة وتكليف الشرطة العسكرية باستلام مجمع السعيد ومدارس أخرى وتسليمها لمكتب التربية واتخاذ إجراءات الحماية الأمنية المناسبة.

 

وأقر الاجتماع إغلاق أي حسابات لمؤسسات حكومية ومكاتب تنفيذية في البنوك الأهلية وفتح حسابات وتوريد تلك المبالغ التي في تلك البنوك إلى حسابات مقابلة في فرع البنك المركزي اليمني في المحافظة.

 

وكلف الاجتماع قيادة محور تعز بعمل خطة إعادة الانتشار للنقاط العسكرية والأمنية بما يضمن تحقيق الحماية الكاملة للمدينة.

 

وقال جباري "لن تحقق النجاح إلا بتكاتف جميع قيادات السلطة المحلية والالوية العسكرية والاجهزة الامنية والعمل ضمن منظومة واحدة تستند على خطط مهنية بما يضمن تنفيذ هذه القرارات بشكل عاجل على أرض الواقع بحيث يلمسها المواطن والوطن ".

 

حضر الاجتماع وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة للإغاثة عبد الرقيب فتح، ووكيل وزارة النفط والمعادن المهندس شوقي المخلافي، وقائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل، وقادة الألوية العسكرية والأجهزة الأمنية ووكلاء المحافظة.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء