بيان أسر المعتقلين في سجن التحالف بعدن يقول إن ذويهم اُعتقلوا دون توجيه أي تهم لهم

بيان أسر المعتقلين في سجن التحالف بعدن يقول إن ذويهم اُعتقلوا دون توجيه أي تهم لهم

قال بيان لأسر وأهالي المعتقلين في سجن التحالف العربي الذي تقوده السعودية بحي بير أحمد في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن)، أنه مضى على اعتقال ذويهم أكثر من 19 شهراً دون توجيه أي تهم أو توضيح أسباب عملية الاعتقال.

 

وكان مصدر أمني في السجن قال لـ«المصدر أونلاين» في وقت سابق، إن المعتقلين اتفقوا على بدء إضراب مفتوح عن الطعام، حتى يتم الافراج عنهم بدون قيد أو شرط، أو الموت، كما أبلغوا حراسة السجن.

 

وبحسب البيان فإن أسر المعتقلين طالبت بإحالة ذويهم إلى النيابة العامة وتقديمهم إلى المحاكمة القانونية لنيل العدالة وللبت في أمرهم، بعد توجيه تهم واضحة لكل فرد منهم.

 

وأشار إلى أنه لم تتم توجيه أي تهمة على الإطلاق لأي أحد من المعتقلين حتى اللحظة.

 

وقال «سنكون راضين كل الرضى عن أي حكم قانوني رسمي يصدر بحق أحد من أبنائنا من قضاء نزيه تحت إشراف السلطات المختصة».

 

وطالب بمنح المعتقلين الحق القانوني في توكيل محاميين قانونيين للترافع عنهم أمام السلطات القضائية والمطالبة بحقوقهم كاملة من قبل ومن بعد، وخصوصاً المعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب الجسدي والنفسي طوال فترة الاعتقال.

 

وشدد على «منحهم الحق القانوني للزيارة الأسرية الذي حرموا منه منذ لحظة الاعتقال».

 

وطالب البيان سلطات السجن بالإطلاق الفوري وبدون قيد أو شرط لسراح من لم توجه له تهمة واضحة أو تثبت عليه قضية ذات ارتباط، وذلك طبقاً لما ينص عليه الدستور اليمني والقوانين الحقوقية الدولية.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء