تشيلسي يجتاز كاراباج بسهولة نحو ثمن النهائي

تشيلسي يفوز

ضمن تشيلسي الإنجليزي الظهور في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، اثر فوزه على ضيفه قره باغ الأذري بأربعة أهداف نظيفة مساء الأربعاء، في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة.

وافتتح البلجيكي إيدن هازارد التسجيل لتشيلسي من ركلة جزاء قي الدقيقة اثر مخالفة على البرازيلي ويليان طرد على اثرها لاعب قره باغ رشاد ساديجوف، وأضاف ويليان الهدف الثاني في الدقيقة 36، وفي الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء ثانية لتشيلسي نفذها سيسك فابريجاس بنجاح في الدقيقة 73، قبل أن يسجل ويليان هدفه الثاني في اللثاء بالدقيقة 85.

وتصدر تشيلسي المجموعة الثالثة مؤقتا برصيد 10 نقاط، متفوقا بفارق نقطتين على روما الذي يلعب لاحقا أمام أتلتيكو مدريد الذي بدوره يحتل المركز الثالث برصيد 3 نقاط، فيما يقبع قره باغ في المركز الأخير بالمجموعة برصيد نقطتين.

وعاد إلى تشكيلة تشيلسي المدافع البرازيلي دافيد لويز المبتعد عن صفوف الفريق في الآونة الأخيرة بقرار فني من المدرب الإيطالي أنتونوي كونتي، فيما جلس المهاجم الإسباني ألفارو موراتا على مقاعد البدلاء، ولعب مكانه البلجيكي إيدن هازارد كرأس حربة ومن حوله ويليان وبدرو رودريجيز.

ضغط تشيلسي على مرمى منافسه منذ بداية المباراة، إلا أن الفرصة الخطيرة الأولى جاءت عن طريق صاحب الأرض بعد لعبة منظمة وصلت الكرة من خلالها إلى ميشيل الذي سدد في العارضة بالدقيقة 13، لكن الحكم احتسب ركلة جزاء للفريق الإنجليزي، تلقى على اثرها لاعب رشاد ساديجوف البطاقق الحمراء بعد إمساكه بويليان، ونفذ هازارد الركلة بنجاح في الدقيقة 21.



حالة الطرد أهدت المباراة مبكرا لتشيلسي الذي واصل تهديد مضيفه، وكاد هازارد يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 29، لكن رأسيته استقرت بين يدي الحارس سيهيتش في الدقيقة 29، ليأتي بعدها الهدف الثاني في الدقيقة 36، عندما مرر بدرو الكرة داخل منطقة الجزاء إلى هازارد الذي بدوره مررها بحركة فنية رائعة إلى ويليان، فما كان من الأخير إلا أن يودعها المرمى بثقة.

ومرت بداية الشوط الثاني بهدوء مع تواصل سيطرة تشيلسي، واقترب هازارد من هدف ثان عندما قام بمجهود فردي قبل أن يسدد بيمناه كرة مقوّسة أنقذها سيهيتش ببراعة في الدقيقة 64، قم ألغى الحكم هدفا للبديل مورارتا في الدقيقة 70 بحجة تسلل صاحب التمريرة المساعدة سيزار أزبيليكويتا.

وحصل ويليان على ركلة جزاء جديدة بعد الإمساك به من قبل لاعب قره باغ ميدفيديف، وهذه المرة نفذ الإسباني سيسك فابريجاس الركلة بنجاح على يمين الحارس بعد إعادتها بحجة دخول زملائه منطقة الجزاء قبل تنفيذ الركلة، ثم أهدر موراتا فرصة تدوين اسمه على لائحة الهدافين بعدما أنقذ سيهيتش محاولته.

وترك ويليان البصمة الأخيرة على المباراة بالهدف الرابع في الدقيقة 85، عندما انطلق بالكرة وراوغ لاعبين قبل أن يسدد كرة قوية على يسار حارس قره باغ
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في رياضة

اضغط للمزيد

استفتاء