الإعلام الإقتصادي يدشن حملة توعية لمواجهة حمى الضنك في تعز

الإعلام الإقتصادي يدشن حملة توعية لمواجهة حمى الضنك في تعز طالبات يشاركن في حملة مواجهة حمى الضنك - تعز

دشن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي، حملة توعية بحمى الضنك في عدد من مدارس تعز تهدف الى توعية طلاب وطالبات المدارس بطرق مواجهة حمى الضنك ومخاطر الإصابة بهذا الوباء.


وبدأت الخميس حملة التوعية في مدرسة "مجمع صينة للبنات" تحت شعار (معا ضد البعوض) فقد قام المركز بالتعاون مع إدارة المدرسة بحملة لإزالة البيئات الحاضنة للبعوض داخل الاحواش الخلفية للمدرسة وأماكن تجمع المياه وردم الحفر وإزالة المخلفات والحشائش والأشجار التي تعمل على تكاثر البعوض، بالإضافة الي برنامج توعوي عبر الاذاعة المدرسية للتوعية بطريق وأساليب الوقاية من حمى الضنك.


وقال رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي مصطفي نصر في تصريح بمناسبة تدشين الحملة "نهدف إلى تشجيع الطلاب على تحدي حمى الضنك والعمل على إزالة أسبابها، مشيراً إلى أن حمى الضنك تشكل أحد التحديات التي تحرم العديد من الطلاب من التعليم، سواء أولئك الذين يصابون بالمرض او من يتم منعهم من الذهاب للمدرسة من قبل أسرهم خوفا من الاصابة بالمرض. 


وأكد أن الموضوع المهم في الحملة هو تشجيع الطلاب على القيام بحملات طوعية في منازلهم وحاراتهم لإزالة أسباب تفشي حمى الضنك. 

من جانبها شكرت مديرة المدرسة وفاء الصوفي مركز الاعلام الاقتصادي على هذه المبادرة الإنسانية "من خلال تنفيذ هذه الحملة التي تعمل على توعية أبنائنا الطلاب بمخاطر هذا الوباء الذي انتشر في المدينة وحصد الكثير من الأرواح وخصوصا طلاب المدارس".


ويذكر ان وباء حمى الضنك قد انتشر في مدينة تعز منذ سنوات،وتسبب هذا الوباء بوفاة 15 شخص واصابة اكثر من 1000 شخص خلال اغسطس وسبتمبر الماضي حسب مكتب الصحة بتعز.

يذكر ان مركز الدراسات والإعلام الاقتصادية منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من اجل اقتصاد يمني ناجح وشفاف ويسعى الى التوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد ومشاركة المواطنين في صنع القرار ، وإيجاد إعلام حر ومهني ، والتمكين الاقتصادي للشباب والنساء وبناء السلام


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك