نقابة الصحفيين تدين منع الصحفي بن مخاشن وأسرته من السفر للعلاج

نقابة الصحفيين تدين منع الصحفي بن مخاشن وأسرته من السفر للعلاج الصحفي صبري بن مخاش بعد الإفراج عنه من سجون سلطات حضرموت (إرشيف)

أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين منع الصحفي صبري بن مخاشن من السفر لتلقي العلاج في الخارج من قبل الاستخبارات العسكرية بمحافظة حضرموت.

وقالت النقابة في بيان لها، إنها تلقت بلاغا من الزميل بن مخاشن يفيد أنه قام بالحجز له ولابنائه وزوجته من أجل السفر الى مصر للعلاج لكنه بعد ساعة من الحجز واستلام التذاكر تلقى اتصالا من مسؤول في الاستخبارات العسكرية في محافظة حضرموت يبلغه أنه ممنوع من السفر.

وأوضح بن مخاشن أنه تواصل مع رئيس الاستخبارات في المحافظة فأكد له ذلك القرار المانع له من السفر.

واستنكرت نقابة الصحفيين هذه الإجراءات اللا قانونية مناشدة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة التدخل من أجل رفع المظالم التي يتعرض لها بن مخاشن والسماح له واسرته بالسفر للعلاج وهو حق مكفول له دستوريا وقانونيا.

وحملت نقابة الصحفيين السلطات المحلية بحضرموت كامل المسؤولية عن أي مضاعفات او تدهور في صحة الزميل او اسرته .

ودعتالنقابة المنظمات العربية والدولية المهتمة بالصحفيين ادانة هذه القيود والتعسفات بحق الزميل بن مخاشن.

وأفرجت السلطات بمدينة المكلا عن الصحفي بن مخاشن نهاية يناير المنصرم بعد شهرين من من الاعتقال التعسفي دون أي تهمة.

كما تم الافراج عنه بعد أخذ تعهد منه يحرمه من حقه في الكتابة وبضمانة بعدم ممارسة أي نشاط صحفي.

ويعاني الزميل بن مخاشن من خلع في الكتف وامراض السكري والصغط ، فيما يعاني ابنه ذو العشر السنوات من مرض السكري وتعاني زوجته وابنته من عدة امراض تستدعي السفر للخارج بحسب التقارير الطبية .


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك