ركلات الترجيح تؤهل تشيلسي إلى نهائي كأس الرابطة

ركلات الترجيح تؤهل تشيلسي إلى نهائي كأس الرابطة

نجح فريق تشيلسي في التأهل إلى نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، بعد الفوز على توتنهام بركلات الترجيح، الخميس، إثر التعادل في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 2-2.

وجاءت هدفا تشيلسي في مباراة اليوم التي انتهت بنتيجة (2-1) للبلوز عن طريق نجولو كانتي وإيدين هازارد في الدقيقتين 27 و38، بينما أحرز هدف توتنهام الوحيد في مباراة اليوم فرناندو يورينتي في الدقيقة 50.

وحسم البلوز ركلات الجزاء لصالحه بنتيجة 4\2، ليتأهل إلى مواجهة مانشستر سيتي في المباراة النهائية.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بفوز توتنهام بنتيجة 1-0.

سيطرة تشيلسي 

في الدقيقة الرابعة كان أول تهديد عن طريق تشيلسي، بعد تمريرة طويلة من جورجينيو إلى بيدرو الذي تقدم من الجبهة اليمنى وسدد بقوة ولكن الكرة اصطدمت بالمدافع ألديرفيريلد.

وعاد تشيلسي للخطورة في الدقيقة 14 من عمر المباراة، بعد كرة ثابتة نفذها هازارد إلى جيرو الذي حاول تسديدها بخلفية مزدوجة ولكن الكرة تذهب إلى روديجير الذي يسددها بعيدًا عن مرمى توتنهام.



واستمر ضغط وسيطرة تشيلسي حتى تمكن من إحراز الهدف الأول عن طريق الفرنسي كانتي، من خلال ضربة ركنية نفذها هازارد، وأخرجها دفاع توتنهام، لتصل إلى نجولو على حدود منطقة الجزاء الذي سددها بقوة في شباك السبيرز في الدقيقة 27.

وتلقى توتنهام ضربة قوية بإصابة بين ديفيز في الدقيقة 33 من المباراة، وخروجه اضطراريًا والدفع بالبديل داني روز.

تشيلسي واصل سيطرته على المباراة، حتى تمكن هازارد من إحراز الهدف الثاني للبلوز في الدقيقة 38، بعد انطلاقة من إزبيليكويتا من الجبهة اليمنى، الذي أرسل عرضية إلى هازارد، والأخير حولها في شباك توتنهام بنجاح.

وحتى نهاية الشوط الأول، فشل توتنهام في الظهور بشكل هجومي جيد، حتى أن السبيرز لم يقم بأي تسديدة على مرمى تشيلسي.



الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، كان التهديد الأول عن طريق تشيلسي أيضًا في الدقيقة 46، بضربة ركنية نفذها هازارد وأخرجها الحارس جازانيجا، لتصل إلى جورجينيو على حدود منطقة الجزاء، الذي سددها ضعيفة في يد الحارس.

ورد توتنهام في الدقيقة 48، بعد عرضية من إيركسين مررها إيريك داير برأسه إلى ألديرفيريلد المتقدم، الذي سددها من مرة واحدة فوق عارضة تشيلسي.

وفي الدقيقة 50، استطاع توتنهام أن يدرك التعادل بعد تقدم داني روز في الجبهة اليسرى وإرسال عرضية، على رأس يورينتي الذي حولها بطريقة رائعة في شباك تشيلسي.

وكان جيرو قريبًا من إحراز الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 52، بعد انفراد تام بحارس المرمى ولكنه سددها ضعيفة في يد جازانيجا.

وواصل تشيلسي إهدار الفرص ولكن هذه المرة عن طريق هازارد في الدقيقة 58 بعد تمريرة من كانتي للنجم البلجيكي، ولكنه سددها بجانب القائم الأيمن.

وبعد فاصل مهاري رائع من هازارد في الدقيقة 66، وصلت الكرة إلى كانتي الذي يمررها إلى بيدرو، والأخير حاول التسديد، ولكن الكرة ذهبت ضعيفة في يد الحارس جازانيجا.



وفي الدقيقة 69 كاد توتنهام أن يحرز الهدف الثاني، بعد تمريرة طويلة من جازانيجا إلى البديل لوكاس مورا الذي انفرد بالحارس كيبا، وسدد بقوة ولكن الكرة مرت بجانب القائم الأيمن.

وعاد هازارد للظهور مرة أخرى في الدقيقة 74، عن طريق انطلاقة وتسديدة من خارج منطقة الجزاء، بجانب القائم الأيمن، وكاد جيرو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع أن يحرز هدف التأهل، ولكن رأسيته تمر بجوار القائم الأيسر، لتنتهي المباراة بنتيجة 2-1 للبلوز، ويلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وأحرز لتشيلسي في ركلات الترجيح كل من ويليان وإزبيليكويتا وجورجينيو وديفيد لويز، بينما سجل لتوتنهام إيركسين ولاميلا، فيما أهدر كل من إيريك داير ولوكاس مورا.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->