فيروس كورونا: مصر تمدد قرار غلق المساجد، ومخاوف من تزايد العنف الأسري نتيجة العزل الصحي في المنازل

فيروس كورونا: مصر تمدد قرار غلق المساجد، ومخاوف من تزايد العنف الأسري نتيجة العزل الصحي في المنازل

أعرب عدد من حكومات دول العالم عن القلق من أن بقاء أعضاء أفراد العائلات في المنازل نتيجة الإجراءات الاحترازية لوقف انتشار فيروس كورونا قد تؤدي إلى زيادة حالات العنف الأسري.

وتعتزم الحكومة الأسترالية توفير مائة مليون دولار لمواجهة ظاهرة العنف الأسري بعد أن أظهرت بيانات تزايد الحالات.

أما وزيرة الداخلية البريطانية، بيرتي باتيل، فقد قالت إن إجراءات مواجهة فيروس كورونا قد تركت الناس في أوضاع أسرية صعبة يعانون منها.

كذلك خصصت حكومتا فرنسا وجنوب أفريقيا خطوط اتصال لمن يعانون توتر أسري أو عائلي.

مصر تمدد قرار إغلاق المساجد لمكافحة تفشي فيروس كورونا

أعلنت وزارة الأوقاف المصرية تمديد تعليق إقامة صلوات الجمع والجماعات بالمساجد، مع غلقها غلقا تاما لحين زوال علة الغلق، في إطار مكافحة انتشار وباء كورونا.

وقال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة في بيان "إذا كان إجماع خبراء الصحة على أن التجمعات أخطر سبل نقل عدوى فيروس كورونا مع ما نتابعه من تزايد أعداد المتوفين بسببه فإن دفع الهلاك المتوقع نتيجة أي تجمع يصبح مطلبا شرعيا".

وكانت وزارة الأوقاف قد أحالت عددا من الأئمة للتحقيق في مناطق عدة بسبب مخالفة قرارها وإقامة بعض الصلوات بشكل جماعي، وألغت تصاريح عمل عدد آخر من المخالفين لقرارها تعليق صلوات الجماعة لأسبوعين.

وعطّل شيخ الأزهر صلوات الجماعة أيضا في الجامع الأزهر لأسبوعين للتصدي لانتشار الوباء.




شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->