الحكومة لا معلومات لديها عن ضحايا "الضنك".. الصحة تطلق حملة الرش لمكافحة الوباء في عدن

الحكومة لا معلومات لديها عن ضحايا "الضنك".. الصحة تطلق حملة الرش لمكافحة الوباء في عدن حملة رش لمكافحة حمى الضنك في عدن

دشنت وزارة الصحة أمس الثلاثاء حملة لمكافحة "حمى الضنك" بهدف مواجهة الوباء الذي انتشر مؤخراً في عدن العاضمة المؤقتة (جنوبي البلاد).


وقال وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الطبية الدكتور علي الوليدي لـ"المصدر أونلاين" إن الوزارة دشنت اليوم حملة الرش لمكافحة حمى الضنك ضمن مراحل عمل قال الوليدي أنها تهدف إلى مواجهة المرض الذي أنتشر مؤخرًا في مدينة عدن.


وحسب الوليدي فإن الوزارة دشنت حملة الرش في مديريات عدن الثمان بغية ردم بؤر إنتشار الوباء على أن هذه الحملة التي بدأت من عدن ستمتد إلى محافظات أبين ولحج والضالع وتعز إلى جانب محافظات المحور الشرقي.


وأضاف الوليدي في تصريح لـ"المصدر أونلاين" أن حملة الرش ستتبعها المرحلة الثالثة التي ستركزّ على العاملين الصحيين في المستشفيات العامة والخاصة بغية التدريب حول السياسة العلاجية وطرق التعامل.


هذا يأتي بالتزامن مع الإستعدادات لإطلاق حملات للتثقيف الصحي في الأحياء السكنية والشوارع والمرافق والمنشآت الحكومية والممرات للتوعية بمخاطر مرض "حمى الضنك" الذي حصد الأسبوع الماضي أرواح ثلاثة أشخاص في عدن حسب معلومات حصل عليها المصدر أونلاين من مصدر طبي.


وحاول المصدر أونلاين التواصل مع أكثر من مسؤول في وزارة الصحة للحصول على معلومات حول حجم انتشار الوباء أو إحصائيات لعدد حالات الإصابة والضحايا الذين توفوا بسبب هذا الوباء إلا أن أياً من المصادر الرسمية لم يوافينا بأي إحصاءات ورجح مصدر طبي أن الوزارة لا تملك معلومات دقيقة حول انتشار الوباء وبالتالي فإن تحرك الجهاز الطبي الرسمي رغم اهتمام المنظمات الدولية غير قادر على مواجهة الوباء بما يحد من انتشاره. 


وحسب حديث الوليدي للمصدر أونلاين فإن وزارة الصحة كانت قد أطلقت في الرابع من الشهر الجاري، وبدعم من منظمة الصحة العالمية، حملة التقصي الحشري وهذا هو التحرك الأول للوازارة بعيد إنتشار حمى الضنك في مدينة عدن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك