نائب الرئيس: التنازلات التي قدمتها الحكومة لانجاح اتفاق السويد قابلها الحوثيون بالرفض والتعنت

نائب الرئيس: التنازلات التي قدمتها الحكومة لانجاح اتفاق السويد قابلها الحوثيون بالرفض والتعنت

قال نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الاحمر ان مليشيات الحوثي تواصل تعنتها ورفضها للجهود المبذولة لانجاح اتفاق السويد، رغم التنازلات الكبيرة التي قدمتها الحكومة اليمنية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه بالسفير الامريكي لدى اليمن ماثيو تولر، لمناقشة الأوضاع والتطورات على الساحة الوطنية حسب ما اوردته وكالة الانباء الرسمية سبأ .

واضاف الاحمر أن الشرعية قدمت الكثير من التنازلات في سبيل إنجاح إتفاق السويد، فيما قوبلت تلك التنازلات بتعنت ورفض مليشيات الحوثي وصمت المجتمع الدولي شجع الحوثيين على استمرار تعنتهم واستهتارهم بكل الجهود المبذولة في إحلال السلام.

مشيرا إلى مواصلة المليشيات الإنقلابية منذ بداية انقلابها على الشرعية للانتهاكات في حق المواطنين في المناطق التي تسيطر عليها "والتي كان آخرها الحرب الغاشمة والإبادة الجماعية لأبناء منطقة حجور كشر بمحافظة حجة وما مارسته من قتل وتدمير وتفجير منازل المواطنين وتشريد السكان وضرب الصواريخ البالستيه على المدنيين والنساء والأطفال وتهجير المديرية بكاملها".


من جانبه اكد السفير الامريكي على استمرار بلاده في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وتعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

كما عبر الفريق الاحمر عن شكره للجهود الكبيرة من قبل قيادة وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية في إطار الدول دائمة العضوية والدول الراعية للسلام ومواقفهم الواضحة في دعم الشرعية اليمنية والرافضة للمشاريع التخريبية في اليمن والمنطقة، موكدا أن الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي تمضي وفق خطة مدروسة لتحسين الأداء في المناطق المحررة وتعزيز مبادئ الشفافية والنزاهة وتحسين الخدمات، ومن أولويات الشرعية أيضاً القضاء على الإرهاب واستعادة الدولة اليمنية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك