الصحفي الحاضري يتهم رئيس الأمن السياسي السابق بتهديده بالقتل

الصحفي الحاضري يتهم رئيس الأمن السياسي السابق بتهديده بالقتل

أدانت مؤسسة الشموع للصحافة والإعلام، تعرض مديرها سيف محمد الحاضري، للتهديد بالقتل من اللواء حمود الصوفي الرئيس السابق لجهاز الأمن السياسي (المخابرات).

وقال الحاضري في بلاغ لنقابة الصحفيين إن حمود الصوفي هدده بالقتل في اتصال هاتفي أجراه معه من رقم هاتف مصري، في منتصف ليلة الخميس.

وأضاف الحاضري، في بلاغ –حصل المصدر اونلاين على نسخه منه- أن الصوفي هدده «بالقتل وقلب الطاولة على الجميع».

وطالبت المؤسسة نقابة الصحفيين اليمنيين، بإدانة التهديد والتضامن مع الزميل الحاضري، محملة الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية مسؤولية حماية مديرها.

ويدير الحاضري مؤسسة الشموع للصحافة والإعلام وهو صاحب الامتياز لصحيفة «أخبار اليوم» اليومية الصادرة حالياً من مأرب، والتي انتقل إليها مؤخراً بعد تعرض مطابع المؤسسة ومكتبها ومقر الصحيفة في العاصمة المؤقتة عدن للحرك والنهب في مارس/آذار العام الماضي.

وكان الحاضري نشر قبل أسبوع تفاصيل – قال إنها وصلته من مصادر خاصة وموثوقة – تكشف تورط اللواء حمود الصوفي مسؤول الأمن السياسي ومحافظ تعز السابق، بالأحداث الدامية التي استهدفت مدينة تعز ومحافظها نبيل شمسان وقوات الجيش وأجهزة الأمن التابعة للحكومة المعترف بها دولياً .


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك