منظمة سام: قتل وسحل "قشيرة" والتمثيل بجثته استهداف للمجتمع اليمني بأسره

منظمة سام: قتل وسحل "قشيرة" والتمثيل بجثته استهداف للمجتمع اليمني بأسره

قالت منظمة سام للحقوق والحريات بجنيف، إن ما قامت به مليشيات الحوثي من قتل وتمثيل بجثة مجاهد قشيرة في محافظة عمران، "تتعدى شخص الضحية الفرد وتستهدف المجتمع بأسره"، مؤكدة أنها جريمة منافية للقيم الإسلامية والإنسانية.

وأضافت المنظمة في بيان صحفي – اطلع المصدر أونلاين عليه- أنها "أطلعت على مقطع فيديو وثق لحظات من جريمة سحل المواطن قشيرة والاعتداء على جثمانه بتكسير أضلاعه وترديد صرخة مليشيا الحوثي، واتهام الضحية بالنفاق، والتعامل مع الجثمان بطريقة منافية للقيم الإنسانية، ومهينة للكرامة".

وأكدت سام أن الجريمة "تتعدى شخص الضحية الفرد وتستهدف المجتمع بأسره، فالواضح أن المقطع المذكور تم تصويره بإعداد مسبق يشبه الإعداد المسبق لتصوير فيديو مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح".

وأشارت المنظمة، إلى اطلاعها على وثيقة مكتوبة بخط اليد مذيلة بتوقيعات مدير أمن مديرية ريدة ومشرف المحافظة من قبل مليشيا الحوثي ومدير عام المديرية، تبرر فيها هذه القيادات ما حدث من جرائم وتصفها بأنها "كانت الحل الأمثل لضبط الأمن والاستقرار وإحلال السكينة العامة".

وأوضحت سام أنها "ترى في هذه الوثيقة تأكيداً على مقدار الترهيب الذي تمارسه مليشيا الحوثي واستخدام القوة المفرطة في سبيل السيطرة على المجتمع".

وعبرت عن إدانتها لجريمة القتل والتمثيل والتنكيل بجثة قشيرة، وقالت سام "إن هذه الممارسات محرمة في الشريعة الإسلامية أولا وفي كل القوانين الوضعية المحلية منها والدولية، فالإسلام يحرم التمثيل بأي جثمان مهما كانت جريمة صاحبها".

وكانت مليشيا الحوثي أقدمت الأحد الماضي، على سحل والتمثيل بجثة القيادي الموالي لهم، مجاهد قشيرة بمديرية ريدة، بعد قتله وعدد من أفراد أسرته، وتفجير منزلهم، وتعمدت توثيق وتصوير عملية التمثيل والسحل وتوجيه الشتائم للجثة، وترديد الصرخة الطائفية، قبل أن تنشر المقاطع المسجلة، على مواقع التواصل الاجتماعي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك