هل تكره بعض الخضروات؟ السر قد يكون في جيناتك

هل تكره بعض الخضروات؟ السر قد يكون في جيناتك

هل تكره تناول بعض الخضروات؟ قد يرجع ذلك إلى جيناتك، بحسب دراسة جديدة أشرف عليها علماء أمريكيون.

ويقول الباحثون إن وراثة نسختين من جين له علاقة بحاسة بالتذوق ربما يؤدي إلى الشعور بمذاق مر للغاية، وهو ما "قد يفسد يوم المتذوق" حال تناوله بعض الخضروات، مثل البروكلي.

وقد يفسر ذلك لماذا يجد البعض صعوبة في تناول قدر كاف من الخضروات وسبب نفور البعض من القهوة والشوكولاتة الداكنة، حسبما يشير الباحثون.

ومن وجهة نظر علم التطور والارتقاء، فإن الحساسية لمرارة الطعم قد تكون مفيدة، حيث تحمي البشر من تناول ما قد يكون ساما.

لكن الباحثة جينيفر سميث وزملاءها في كلية الطب في جامعة كنتاكي يقولون إن ذلك قد يعني أيضا أن البعض ربما يجد صعوبة في تناول القدر اللازم من الخضروات للحصول على صحة جيدة.

ويرث الجميع نسختين من جين التذوق ) TAS2R38 (. ويؤثر هذا الجين على خلايا التذوق باللسان، وهو ما يسمح لنا بتذوق المذاق المر.

والأشخاص الذين يرثون نسختين من متغير لهذا الجين يطلق عليه اسم " AVI"، ليست لديهم حساسية من المذاق المر لبعض المواد الكيميائية. ومَن لديهم نسخة واحدة المتغير الجيني " AVI" ونسخة من متغير آخر يدعى " PAV" يشعرون بمرارة مذاق هذه المواد الكيمياوية، لكن بنسبة تقل عمن لديهم نسختان من المتغير" PAV"، وعادة ما يوصفون بأنهم "متذوقون بدرجة فائقة"، وهم من يجدون الأطعمة مرة بدرجة فائقة.

ودرس الباحثون 175 شخصا ووجدوا أن من لديه نسختان من المتغير الجيني" PAV" الخاص بالمذاق المر لا يتناولون إلا كميات ضئيلة من الخضروات الورقية المفيدة للقلب.

وقالت سميث للعاملين في القطاع الطبي في اجتماع رابطة القلب الأمريكية "يجب أن تأخذوا في الاعتبار مذاق الأشياء إذا أردتم من المرضى اتباع النصائح الغذائية".

ويأمل الباحثون في دراسة ما إذا كانت التوابل قد تساعد في إخفاء المذاق المر وتجعل الخضروات ذات مذاق أطيب لدى بعض الأشخاص الذي لديهم ميل جيني لعدم تفضيل بعض الأطعمة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك