وقفة احتجاجية لصيادين في حضرموت تندد بمنعهم من الصيد في سواحل "شحير"

وقفة احتجاجية لصيادين في حضرموت تندد بمنعهم من الصيد في سواحل "شحير"

نفذ صيادون في منطقة شحير شرق مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرق اليمن) اليوم الأحد، وقفة احتجاجية تنديدا باستمرار منعهم من الاصطياد في سواحل "شحير" القريبة من مركز قيادة التحالف العربي بساحل حضرموت.

وطالب المحتجون في وقفتهم بالقرب من مطار الريان الدولي وميناء ضبة النفطي، بفتح مجال الاصطياد بسواحل منطقة شحير المحظورة منذ خمس سنوات.

ورفع المحتجون في وقفتهم، وهي الثانية خلال أيام، لافتات كتب عليها "افتحوا بحرنا مصدر رزقنا" مرددين شعارات منددة بمنعهم من كسب العيش.

وكان الصيادون نفذوا وقفة احتجاجية قبل عدة أيام مطالبين بتمكينهم من الاصطياد في سواحل المنطقة القريبة من مطار الريان وميناء الضبة مركز قيادة التحالف في ساحل حضرموت.

وسبق أن تعرض عدد من الصيادين للاعتقال من قبل قوات تدعمها الإمارات بساحل حضرموت بعد تنفيذهم وقفات احتجاجية خلال السنوات الخمس الماضية.

وتقع منطقة شحير التابعة لمديرية غيل باوزير شرقي مدينة المكلا بالقرب من مطار الريان وميناء الضبة النفطي، الذي تتخذه قيادة التحالف مركزا لقيادتها.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك