الحوثيون يعترفون: 94 حالة وفاة بوباء انفلونزا الخنازير خلال ثلاثة أشهر

الحوثيون يعترفون: 94 حالة وفاة بوباء انفلونزا الخنازير خلال ثلاثة أشهر انتشرت العديد من الأوبئة في ظل سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء (وكالات)

أعلنت سلطات الحوثيين التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء وفاة 94 شخصاً بوباء (H1N1) بعد أسابيع من محاولة الجماعة تضليل الرأي العام حول انتشار الوباء وخطره.

وقال وكيل وزارة الصحة في حكومة الحوثيين غير المعترف بها "محمد المنصور" إن حالات الوفاة بوباء انفلونزا الخنازير بلغت 94 حالة.

وأضاف المنصور في تصريحات نشرتها وسائل إعلام الجماعة، أن حالات الاشتباه بحمى الضنك بلغت 20 ألف و300 حالة خلال شهر ديسمبر، فيما بلغت الوفيات 68.

وأشار "المنصور" إلى إصابة ألفين و498 طفلاً دون الخامسة بحمى الضنك خلال ديسمبر الحالي، وتوفي منهم 16 طفلا يمثلون 24% من حالات الوفيات.

بدوره قال "طه المتوكل" وزير الصحة في حكومة الميليشيا إنهم قاموا بإرسال عينات (حالات انفلونزا الخنازير) الى مختبرات دولية لتقصي عدم استجابة بعض الحالات للعلاج.

وأضاف "المتوكل" "لا نستبعد وجود تغييرات في جينات الفيروس ضمن عمل عدائي ضد الشعب اليمني".

وزير الصحة د طه المتوكل: تم تجهيز سعات سريرية في كل المستشفيات لمواجهة انتشار الانفلونزا الموسمية.

والاثنين الماضي اتهم مصدر طبي في العاصمة صنعاء، سلطات الحوثيين ب"التضليل والتقليل من خطورة وباء انفلونزا الخنازير – H1N1" الذي انتشر مؤخرا في صنعاء ومناطق أخرى تحت سيطرة الجماعة.

وقال المصدر لـ"المصدر أونلاين" إن المتحدث باسم وزارة الصحة بحكومة الحوثيين (غير معترف بها)، يوسف الحاضري، أدلى بتصريحات غير دقيقة عن عدد حالات الوفاة بسبب انفلونزا الخنازير، حيث ادعى أن عدد الوفيات خلال الشهرين الماضيين 42 حالة فقط، بينما الإحصائيات الصادرة عن مكاتب الترصد الوبائي التابعة للوزارة، تناقض هذا العدد.

وأضاف أن إحصائيات مكاتب الترصد الوبائي، تؤكد أن عدد الوفيات خلال الأسبوع الماضي فقط وحتى يوم الأحد الموافق 22 ديسمبر، بلغ 39 حالة وفاة في أمانة العاصمة وحدها، مؤكداً أن بيانات جميع الحالات موثقة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك