قوة مدعومة إماراتياً تعتقل قياديين في المقاومة الجنوبية مواليين للسعودية شمال عدن

قوة مدعومة إماراتياً تعتقل قياديين في المقاومة الجنوبية مواليين للسعودية شمال عدن

قال مصدر أمني في العاصمة المؤقتة عدن، إن قوة أمنية تابعة للحزام الأمني المدعوم إماراتيًا اقتحمت احد الفنادق بمدينة الشيخ عثمان وقامت باعتقال قياديين في المقاومة الجنوبية أسسا لواءين عسكريين بدعم سعودي.

وأضاف المصدر المقرب من قيادة قوات المقاومة الجنوبية لـ"المصدر أونلاين" إن قوة من الحزام الأمني تضم عدداً من الأطقم قدمت إلى محيط فندق بيروت الواقع في منطقة الهاشمي عند مدخلِ مدينةِ الشيخ عثمان في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت وطوقت المبنى قبل أن يبدأ بعض من الجنود باقتحام الفندق.

وأشار المصدر إن عدداً من الجنود اقتحموا الفندق بقوة السلاح وبدأ البعض منهم الصراخ بأسم القيادييين أحمد العوسجي وبجاش الصبيحي متسائلين عن مكان تواجدهم، وعقب دقائق خرج المقتحمين للفندق بعد إلقاء القبض على العوسجي والصبيحي غادرو إلى جهة مجهولة، لكن مصادر محلية في المدينة قالت لـ"المصدر أونلاين" إن القوة التي اعتقلت القياديين العوسجي والصبيحي قدمت من مدينة البريقة غربي عدن حيث يوجد مقر قوات الحزام الأمني وعادت إلى الموقع ذاته. 

وقال المصدر الامني لـ"المصدر أونلاين" إن القياديين العوسجي والصبيحي بدأا منذ أسابيع تشكيل لواءي النصر والتحالف وفقاً لقرار أصدره قائد قوات المقاومة الجنوبية العميد عادل الحالمي مدير أمن محافظة لحج سابقاً والذي كان يشغل بعد إقالته من إدارة أمن لحج، منصب مستشار وزير الداخلية، وأصبح مقربًا من المملكة العربية السعودية التي بدأت باستقطاب عدد من القادة العسكريين في المحافظات الجنوبية ودعمتهم لتأسيس ألوية عسكرية تحت إشرافها.

وقال المصدر إن تجاوز قادة رئيسيين في المجلس المدعوم من الإمارات للحالمي دفع الأخير للإتجاه نحو معسكر السعودية دون صدور أي موقف رسمي منه تجاه المجلس الانتقالي الجنوبي.

وهذه هي عملية الاعتقال الثانية التي تستهدف قياديين مواليين السعودية في عدن، بعد اعتقال وحدة من قوات مكافحة الإرهاب "تابعة"للانتقالي الجنوبي" قياديا محليا في المجلس المحلي بالتواهي ورئيس لجنة صرف مرتبات الحزام الأمني التي شكلتها المملكة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك