الخجل ليس السبب الوحيد.. تعرّف على الأسباب الصحية لاحمرار الوجه

الخجل ليس السبب الوحيد.. تعرّف على الأسباب الصحية لاحمرار الوجه

احمرار الوجه عند الخجل هو ردّة فعل عفوية تنتج عن نشاط أعصاب الجهاز العصبي الذاتي بطريقة لا تُمكّن الشخص من السيطرة عليها، وهو ما يسبب اتساع الأوعية الدموية الدقيقة أسفل الجلد، فيتحول لون الوجه إلى الأحمر، يصاحبه عادةً الشعور بالقلق عند التعرض لمواقف محرجة بالنسبة للشخص.

لكن احمرار الوجه لا يقتصر فقط على الشعور بالخجل، يعاني الكثير من الناس من احمرار الوجه بسبب مجموعة من الحالات الصحية، التي قد تتضمن أضرار أشعة الشمس، ومرض الوردية، وحب الشباب، ومن خلال السطور التالية سنتعرّف على بعض الحالات الطبية التي تُسبب احمرار الوجه، وكيف يمكن التعامل معها.

مرض الوردية

أحد أكثر الأسباب شيوعاً وراء حدوث البشرة الحمراء هو مرض الوردية، وهو حالة جلدية مزمنة تكون أكثر انتشاراً لدى الأطفال، تؤثر هذه الحالة عادةً على الجزء المركزي من الوجه، وخاصة الأنف.

أعراض الوردية

احمرار الوجه، البثور الحمراء الصغيرة، خطوط الأوعية الدموية الحمراء على الوجه، أنف أحمر متضخم ورُبما منتفخ، مشاكل العين التي قد تشمل الجفون الحمراء المتورمة، الحمى.

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض فقد تكون مُصاباً بمرض الوردية. بالنسبة لبعض البالغين، لا يتم تشخيص الوردية لسنوات. يعتقد الكثيرون عن طريق الخطأ أن اندلاع الوردية لديهم مجرد علامة على البشرة الحساسة.

الأسباب الصحية لاحمرار الوجه

ما الذي يسبب الوردية؟

في حين أن السبب الدقيق لهذه الحالة الجلدية لا يزال غير معروف، إلا أن هناك عدة أسباب يمكن أن تقف وراء الإصابة بالوردية، بما في ذلك رد فعل غير طبيعي للأوعية الدموية والبكتيريا والاستخدام غير السليم لمنتجات الوجه والتعرض للشمس ومحفزات نمط الحياة، مثل تعاطي الكحول وعادات التغذية السيئة.

العلاج والوقاية

أفضل ما بوسعك فعله لمنع انتشار الطفح الوردي هو تفادي تعريض طفلك لطفل مصاب. إذا كان طفلك مصاباً بالطفح الوردي فعليك إبقاؤه أو إبقاؤها في المنزل، بعيداً عن الأطفال الآخرين حتى تزول الحمى.

يمتلك معظم الأشخاص أجساماً مضادة للطفح الوردي بحلول عمر التحاقهم بالمدرسة، الأمر الذي يجعلهم محصنين ضد الإصابة بالعدوى مرة ثانية. ومع ذلك، إذا أُصيب أحد أفراد العائلة بالفيروس فاحرص على أن يغسل جميع أفراد العائلة أيديهم باستمرار لتجنب انتشار الفيروس وإصابة أي شخص غير محصن ضد الفيروس.

الأسباب الصحية لاحمرار الوجه : حب الشباب

حب الشباب من أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً، غالباً ما تبدأ هذه الحالة الجلدية في مرحلة المراهقة، عندما يبدأ الشباب والشابات في سن البلوغ؛ في حين يرى الكثيرون أن مشاكل حب الشباب تختفي بعد بلوغهم سن الرشد، هذه الحالة تؤدي إلى احمرار الوجه والتورم المؤلم.

ما الذي يُسبب حب الشباب؟

يُعدّ حب الشباب أحد الأمراض الجلدية التي تحدث عند انسداد بصيلات الشعر بالزيوت وخلايا الجلد الميتة. وغالباً ما يؤدي إلى ظهور الرؤوس البيضاء أو  الرؤوس السوداء أو البثور، وعادةً ما يظهر على الوجه والجبهة والصدر والجزء العلوي من الظهر والكتفين. يكون حب الشباب أكثر شيوعاً بين المراهقين، على الرغم من أنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار.

ينفتح كل مسام في جلدك على بصيلة تحت الطبقة العلوية من الجلد. تحتوي هذه البصيلات على شعر وغدة دهنية، هذه الأخيرة هي المسؤولة عن إنتاج الزهم، وهو مادة شمعية تحافظ على بشرتك ناعمة ونضرة.

عندما تحدث تقلبات هرمونية تضخ هذه الغدة كمية زائدة من الدهون. يمكن لهذه المادة الزيتية التقاط خلايا الجلد الميتة والبكتيريا أثناء طريقها للخروج من المسام، وهو ما يخلق سدادة. عندما تضغط على جلدك يرسل جسمك خلايا الدم الحمراء والبيضاء لمحاربة العدوى. النتيجة؟ بثرة مؤلمة قد تكون محاطة باحمرار في الوجه.

العلاج والوقاية

إذا كنت تعاني من حب الشباب فمن المهم اتباع نظام يومي للعناية بالبشرة باستخدام منتجات لطيفة على البشرة وصحية. بلِّل وجهك برفق وتجنّب التنظيف القاسي لمنع المزيد من التهيج.

الأسباب الصحية لاحمرار الوجه

 التهاب الجلد الدهني

تتسبب هذه الحالة في ظهور بقع قشرية واحمرار الجلد وقشرة رأس مزمنة، وعادةً ما تصيب المناطق الدهنية من الجسم، مثل الوجه وأعلى الصدر والظهر، ويُمكن أن تستمر حالة التهاب الجلد الدهني لفترة طويلة مع فترات من التحسن ثم الاحتدام الموسمي.
من المرجح أن يُعاني حديثو الولادة والبالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و60 عاماً من التهاب الجلد الدهني.

ما الذي يُسبب التهاب الجلد الدهني؟

قد تحدث هذه الحالة بسبب فطر خميري يوجد في الإفراز الدهني للجلد، ومن العوامل المُساهمة الأخرى: الإجهاد الزائد، الاستعداد الوراثي، الظروف الجوية الباردة والجافة.

العلاج والوقاية

يمكن السيطرة على التهاب الجلد الدهني بالعادات الصحيحة. ومع ذلك، إذا كان سبب الإفرازات الدهنية مشكلة طبية أساسية، فقد يزيل علاج المشكلة احمرار وجفاف وجهك.

يمكن للراحة وممارسة التمارين الرياضية أن تساعد في تقليل الإجهاد، وهو ما يقلل بدوره من احتمالية الإصابة بالتهاب الجلد الدهني.

الأكزيما

إذا كان احمرار وجهك يتكون من بقع متقشرة مع الشعور بالحكة، فقد تكون مُصاباً بالأكزيما، تظهر هذه الحالة الشائعة والمزمنة للجلد أولاً على شكل بقع حمراء وبنية جافة في ثنايا الجلد، غالباً داخل المرفقين، خلف الركبتين، تحت الإبطين، أو على الوجه أو الرقبة خاصةً لدى الأطفال.
يمكن استخدام مُصطلح "الأكزيما" للإشارة إلى التهاب الجلد التأتبي، وهي حالة جلدية أكثر شيوعاً بين الرضع والأطفال الصغار.

الأسباب الصحية لاحمرار الوجه

ما هي أسباب الإكزيما؟

يساعد الجلد السليم في الحفاظ على الرطوبة وحمايتك من البكتريا، والمهيجات ومسببات الحساسية. ترتبط الإكزيما بتغير جيني يؤثر على قدرة الجلد على توفير الحماية المذكورة. ويؤدي هذا الأمر إلى جعل جلدك عرضة للعوامل البيئية، والمهيجات ومسببات الحساسية.

ربما تلعب الحساسية تجاه بعض الأطعمة دوراً في الإصابة بالإكزيما لدى بعض الأطفال، كذلك بعض المهيجات الموجودة في الصابون والمنظفات والشامبو والعصائر. قد تشمل العوامل البيئية أيضاً درجات الحرارة الشديدة.

العلاج والوقاية

قد يكون التهاب الجلد التأتبي مستديماً، قد تحتاج إلى تجربة أنواع علاجات مختلفة على مدى شهور أو سنوات للسيطرة عليه. وقد تعود العلامات والأعراض مرة أخرى حتى إذا كان العلاج ناجحاً.

من المهم التعرف على الحالة مبكراً حتى تبدأ العلاج. إذا لم يساعد الترطيب بصورة منتظمة، والكريمات المُضادة للحكة، واستخدام الماء الدافئ في السيطرة على الأعراض فقد يقترح طبيبك مثلاً الأدوية الفموية لمُكافحة الالتهاب.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك