من خلال حملة "شارك بابتسامتك".. أطباء أمريكيون يعلقون صورهم على صدورهم باسمين لدعم مرضى كورونا

من خلال حملة "شارك بابتسامتك".. أطباء أمريكيون يعلقون صورهم على صدورهم باسمين لدعم مرضى كورونا

استحدث استشاري مختص في أمراض الجهاز التنفسي في مستشفى سكريبس ميرسي بسان دييغو، في ولاية كاليفورنيا تقليداً جديداً بين عُمال الصحة، لإسعاد مرضاهم في خضم أزمة فيروس كورونا، عن طريق لصق صورة مغلفة لنفسه مبتسماً على معدات الوقاية الشخصية الخاصة به. 

صورة لافتة: نشر روبيرتو رودريغز العامل بمستشفى سكريبس ميرسي بسان دييغو، صورته على إنستغرام وحصل على أكثر من 35,000 إعجاب في ما يسميه بحركة “شارك ابتسامتك”، وفق تقرير لموقع foxnews الأمريكى الإثنين 13 أبريل/نيسان

2020.

حيث كتب رودريغز في المنشور: "شعرت  بالأسى تجاه مرضاي في قسم الطوارئ حين أدخل عليهم مغطياً وجهي بمعدات الوقاية الشخصية. فابتسامة مطمئنة تحدث فرقاً كبيراً بالنسبة لمريض خائف، ولذلك صنعت صورة كبيرة مغلفة لوضعها كشارة على معداتي للوقاية الشخصية، حيث يمكن لمرضاي رؤية ابتسامة مطمئنة ومريحة". 

انتشار الفكرة: سرعان ما انتشرت الفكرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وبدأ رودريغيز بنشر صور عمال صحة آخرين في مستشفيات مختلفة، والذين كانوا ينشرون صوراً مشابهة لأنفسهم مع صورهم ملصقة بمعدات الرعاية الصحية الخاصة بهم.

فيما نشر ديريك دوڤولت، ممرض في لوس أنجلوس، واثنان من زملائه منشورات مماثلة على إنستغرام.

طريقة للتخفيف: كتب دوڤولت "رأيت الفكرة على إنستغرام، وظننت أنها طريقة جميلة للتخفيف عن مرضانا خلال هذه الفترة العصيبة. شكراً لكل العاملين في مجال الرعاية الصحية للقتال في الصفوف الأمامية. وشكراً لكل المقيمين بمنازلهم، أعلم أنه ليس بالشيء الهين كذلك". 

إلى ذلك فقد وصلت الفكرة لمتخصصين في الرعاية الصحية في البرازيل، والذين شاركوا صورهم مع رودريغز أيضاً. 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك