فيروس كورونا: خطة الدوري الإسباني لاستئناف فعاليات كرة القدم بأمان بعد الوباء

فيروس كورونا: خطة الدوري الإسباني لاستئناف فعاليات كرة القدم بأمان بعد الوباء

عاد ليونيل ميسي وزملاؤه في برشلونة إلى التدريب الفردي، يوم الجمعة.

وقد أدوا التدريب بعد أن بدأت رابطة الدوري الإسباني باختبار الإصابة بفيروس كورونا للاعبين هذا الأسبوع، كجزء من البروتوكولات المعمول بها لاستئناف التدريب، ولعودة نخبة كرة القدم في إسبانيا إلى اللعب مرة أخرى في يونيو/حزيران.

وتعد البروتوكولات جزءاً من عملية تتكون من أربع مراحل هي الإعداد للتدريب، التدريب الفردي، التدرب في مجموعات صغيرة ثم التمرن لأعضاء الفريق بأكمله سوياً.

ومع استئناف الدوري الألماني في 16 مايو/أيار، تستعرض بي بي سي المسار الذي تتبعه رابطة الدوري الاسباني لاستئناف اللعب.


فحص طبي

يجب فحص اللاعبين قبل يومين من بدء التدريبات الفردية، إلى جانب أيعضو في كادر التدريب وأفراد النادي الذين سيكونون جزءاً من معسكر التدريب.

ويجب أيضاً فحص جميع اللاعبين والمدربين وأعضاء الفريق الطبي يومياً بمجرد بدء التدريب، في حين يجب على أي شخص آخر يشارك في المعسكر الخضوع لثلاثة فحوص على الأقل خلال المراحل المختلفة.

الفحص الإيجابي سيعني أن الشخص مضطر للعزل. وسيتعين على أي شخص كان على اتصال به أن يعزل حتى ظهور نتائج الاختبار.


التدريب الفردي

سيسافر اللاعبون إلى معسكرات التدريب بمفردهم مع مجموعاتهم التدريبية الخاصة، ويجب أن يصل اللاعبين على مراحل، بحيث لا يزيد عدد اللاعبين في التدريب في وقت واحد عن 12 لاعبا.

ويمكن أن يتدرب ستة لاعبين كحد أقصى على الملعب نفسه، وبعد التدريب، سيتم إعطاؤهم مستلزمات التدريب التي سيحتاجونها لليوم التالي، في أكياس مغلقة قابلة للتحلل.ويتعين عليهم وضع أدواتهم المتسخة في هذه الأكياس القابلة للتحلل في المنزل، على أن ويودعوها في سلة خاصة خلال التدريب، في اليوم التالي، لغسلها.


التدريب الجماعي

يمكن في المرحلة الثالثة وما بعدها بقاء الفريق والموظفين في ملعب التدريب أو في فندق الفريق.

وسيتم تقسيم الفريق الأول إلى مجموعات تتألف من ثمانية لاعبين يتدربون في فترات زمنية مختلفة.

سيتم استخدام غرف تبديل الملابس خلال هذه المرحلة ولكنها ستقتصر على ثلاثة لاعبين في كل منها، مع أدوات تدريب وأحذية جاهزة لهم يتم وضعها بعيداً قدر الإمكان.

بعد التدريب، سيُسمح للاعبين بالاستحمام في غرف الملابس التي استخدموها وتركوا أدوات التدريب المتسخة في السلال. سيتم تنظيف غرف الملابس هذه بعد فسحة التدريب لكل مجموعة.

وسيتمكن اللاعبون من استخدام المطعم كل مجموعة على حدى، مع مراعاة إرشادات التباعد الاجتماعي ووضع الطعام في أكياس فردية لهم.


جلسات تدريبية جماعية

وستكون المرحلة التالية عودة كاملة للتدريب، لكن الشروط المتعلقة بتنظيف المرافق والمعدات والملابس ستبقى.

وسيستمر جميع الموظفين في ارتداء أقنعة طبية وقفازات.


ماذا كان رد الفعل داخل أروقة كرة القدم؟

تظهر الأرقام الرسمية أن أكثر من 26 ألف شخص لقوا حتفهم في إسبانيا بسبب فيروس كورونا، وهناك أكثر من 222 ألف اختبار إيجابي.

في حين أن خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني لم يخفِ رغبته في النهوض بكرة القدم مرة أخرى، إلا أنه يصر على أن "صحة الناس لها أهمية قصوى" وهي سبب "البروتوكول الشامل".

وقال "الظروف غير مسبوقة، لكننا نأمل أن نبدأ اللعب مرة أخرى في يونيو/حزيران وننهي موسمنا هذا الصيف".

ويخطط ريال مدريد، في المركز الثاني من ترتيب الدوري خلف برشلونة، مع 11 جولة من المباريات المتبقية، لاستئناف التدريب الفردي يوم الإثنين.

ويقول قائد الفريق سيرجيو راموس إنه "لا يستطيع الانتظار حتى يعود إلى اللعب ... طالما أنه لا يوجد خطر من العدوى".

وأضاف لاعب خط وسط برشلونة إيفان راكيتيتش "أعتقد أن الوقت قد حان لأولئك المعنيين بكرة القدم ليخطوا خطوة إلى الأمام".

ومع ذلك، كانت هناك مخاوف أعرب عنها فريق إيبار، الذي أصدر بياناً عبر محطة إذاعية إسبانية.

وقال البيان "يقلقنا أنه من خلال فعل أكثر ما نحبه، يمكن أن نصاب بالعدوى ونصيب عائلتنا وأصدقائنا وحتى نساهم في موجة جديدة من الوباء، مع العواقب الرهيبة التي قد تنعكس على جميع السكان".

"ينبغي أن تكون صحة الجميع أهم شيء، وقد حان الوقت الآن لدعم هذه الفكرة بالأفعال وليس بالكلمات فقط. نطلب الضمانات ونطالب بالمسؤولية ".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك