محافظ تعز يدعو سكان المحافظة إلى تنفيذ قرارات وإجراءات الوقاية من وباء كورونا

محافظ تعز يدعو سكان المحافظة إلى تنفيذ قرارات وإجراءات الوقاية من وباء كورونا

دعا محافظ تعز نبيل شمسان أبناء المحافظة إلى الإلتزام الصارم بالتعليمات والإجراءات الوقائية وتنفيذ القرارات الصادرة عن لجنة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد نبيل شمسان في كلمة وجهها لأبناء تعز، مساء اليوم الثلاثاء، على شمول إجراءات الوقاية من فيروس كورونا "إغلاق المساجد والجبانات التي يصلى فيها العيد، والتوقف عن الزيارات، وسلام العيد، وإغلاق الحدائق، والمنتزهات العامة، وأماكن التجمعات في الأسواق أو داخل المنازل".

ولفت المحافظ شمسان إلى أن مكتب الصحة بالمحافظة هو الجهة الرسمية المعنية بالتعامل مع الفيروس وهو عبر فرقه يقرر الدخول والخروج سواء للمحافظة أو للمحاجر والمعازل وليس المحافظ من يصدر التوجيهات بذلك.

وطالب المحافظ شمسان القيادة السياسية والحكومة بسرعة "توفير الاعتمادات حتى تتمكن المحافظة من التخلص من الأسباب التي أدت إلى تفشي الأوبئة والحميات، وفي مقدمتها، تكدس القمامة ومخلفات البناء وتوفير مياه الشرب النقية والصرف الصحي وطفح المجاري ومحدودية الإمكانيات الصحية.

وبحسب المحافظ، اعتمد مجلس الوزراء مبلغ (200) مليون ريال للمحافظات، من بينها، 20 مليون لمحافظة تعز والمخصصة للإصحاح البيئي، ومواجهة وباء كرونا، بالإضافة إلى 50 مليون ريال يتوقع استلامها قريبا، لافتا إلى أن التمويلات تصل إلى مكتب الصحة العامة والسكان.

وأضاف المحافظ نبيل شمسان: "تقوم المحافظة بتنفيذ التعليمات الصادرة من اللجنة العليا للطوارئ ووزارة الصحة العامة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، وتنفيذنا لتلك التعليمات يتأثر سلباً بأن المحافظة غير موحدة، وتستخدم كساحة للتدخلات الإقليمية والصراع السياسي."

وأردف شمسان: "تتزايد مخاطر فيروس كرونا نتيجة انتشار ثلاثة أنواع من الحميات (حمى الضنك، الكوليرا، الملاريا وغيرها من الحميات بالإضافة إلى الإسهالات المائية وسوء التغذية) ويصل متوسط عدد المترددين إلى المستشفيات من تلك الحالات (200) حالة في اليوم، وفي الوقت نفسه تذهب معظم الموارد والجهود والطاقات موجهة نحو تحرير المحافظة وضبط الأمن".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك