نائب الرئيس يعزي في استشهاده.. رئيس الوزراء يوجه بالتحقيق وملاحقة المتورطين في اغتيال مدير امن شبام ومرافقيه

نائب الرئيس يعزي في استشهاده.. رئيس الوزراء يوجه بالتحقيق وملاحقة المتورطين في اغتيال مدير امن شبام ومرافقيه

بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم، برقية عزاء ومواساة في استشهاد مدير أمن شبام حضرموت البطل الملازم أول صالح عبدالله علي جابر إثر عملية إرهابية استهدفته وعدد من مرافقيه أثناء أدائهم الواجب الوطني.

وبحسب وكالة سبأ؛ أشاد نائب الرئيس بمناقب الشهيد البطل وجهوده في إرساء دعائم الأمن وحماية المواطنين وتأمين الممتلكات العامة والخاصة، مؤكداً بأن العناصر الإرهابية التي ارتكبت هذه الجريمة الإرهابية البشعة لن تفلت من العقاب وستنال جزاءها الرادع، وسيقف رجال الأمن والجيش وأبناء حضرموت في وجه هذه العناصر الإرهابية ومخططها الإجرامي الرامي إلى إقلاق الأمن والسكينة العامة، حسب قوله.

من جانبه وجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الأجهزة الامنية المختصة بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، بسرعة التحقيق وملاحقة الجناة المتورطين في عملية الاغتيال الآثمة والجبانة التي استهدفت مدير أمن مديرية شبام الملازم أول صالح جابر، ومرافقيه، وهو يؤدي واجبه الوطني، مؤكداً ان أيادي الغدر والخيانة والارهاب الذي اغتالته لن تفلت من العقاب وستنال الجزاء عاجلا غير آجل.

وعبر رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي أجراه مع وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، عصام حبريش الكثيري، عن خالص التعازي والمواساة باستشهاد مدير أمن مديرية شبام ومرافقيه.

وأكد عبدالملك أن الحكومة وبتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية، تدعم الخطط الأمنية للسلطة المحلية بالمحافظة، ولن تتوانى عن تقديم كل أشكال المساندة لانجاحها لاستئصال شافة الارهاب والقضاء على عناصره الضالة والدموية التي تسعى إلى النيل من النموذج المتميز الذي قدمته محافظة حضرموت في تحقيق الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع.

وشدد رئيس الوزراء على المسؤولية التكاملية على المستويين الرسمي والشعبي لتحقيق الأمن والاستقرار، والإبلاغ عن أي اختلالات أو أعمال خارجة عن النظام والقانون، لتجفيف منابع الارهاب وتتبع عناصره الضالة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك