إصابات كورونا في مناطق الحكومة تقترب من الألف بعد تسجيل 25 حالة جديدة والحوثيون يواصلون التكتم

إصابات كورونا في مناطق الحكومة تقترب من الألف بعد تسجيل 25 حالة جديدة والحوثيون يواصلون التكتم

أعلنت السلطات الصحية في اليمن، تسجيل 25 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في اليمن منذ العاشر من أبريل الى 992 إصابة.

وقالت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ، في تغريدة على حسابها بتويتر، مساء الثلاثاء، انها سجلت 25 إصابة جديدة، منها 10 إصابات في محافظة تعز و14 إصابة في حضرموت وإصابة واحدة في لحج.

وأضافت أن اربع حالات وفاة سجلت الثلاثاء، لإصابات سابقة،  كما سجلت 6 حالات تعافي في محافظة حضرموت.

وفق السلطات الصحية في الحكومة الشرعية فإن أجمالي الإصابات بفيروس كورونا بالمحافظات الخاضعة للشرعية ارتفعت حتى مساء اليوم الإثنين (992) منها (256) وفاة (356) تعافي.

ولا تشمل هذه الحصيلة الإصابات في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، والتي تشهد تفشٍ للوباء بشكل كبير، في ظل تكتم السلطات الحوثية عن أعداد الإصابات والوفيات بكورونا.

وعلى مدى الأيام الماضية، توفي العشرات من الأطباء والمواطنين في مناطق سيطرة الحوثيين جراء إصابتهم بكورونا. من بين المتوفين الدكتور ياسين عبدالوارث، احد اقدم خبراء الأوبية وأكثرهم شهرة في اليمن والذي نعته منظمة الصحة العالمية.

وكانت دراسة حديثة أجرتها كلية لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة، رجحت أن ما بين 180 الف إلى 3 ملايين حالة إصابة مسجلة في اليمن منذ بدء تفشي الوباء بالبلاد مطلع نهاية أبريل الماضي.

وحسب فرنس 24، فقد توقعت الدراسة أن ما بين 62 و85 ألف يمني سيتوفون بسبب الوباء من بين نحو 11 مليون إصابة متوقعة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك