رئيس الجمهورية يوجه بصرف مليون ريال لأسر المتوفين من القطاع الصحي بسبب كورونا

رئيس الجمهورية يوجه بصرف مليون ريال لأسر المتوفين من القطاع الصحي بسبب كورونا

قال وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم إن الرئيس عبدربه منصور هادي، "وجه بصرف مليون ريال لكل أسرة متوفي من القطاع الصحي بسبب جائحة كورونا"

وحسب وكالة سبأ الحكومية، فقد هنأ الوزير، "الأطباء بيوم الطبيب اليمني، الذي يصادف اليوم الـ 25 من يونيو"، لافتاً إلى أن هذه "المناسبة تأتي في وقت يسجل فيه اطباء اليمن فصلاً جديداً من فصول التضحية والفداء والبطولة لإنقاذ أبناء الشعب من وطأة وباء فيروس كورونا، ضاربين أصدق الأمثلة وأجسر البطولات بكل كفاءة واقتدار".

وقال وزير الصحة إن"الحكومة تقدر عالياً كافة الجهود الاستثنائية التي يبذلها منتسبو القطاع الصحي على امتداد الأرض اليمنية المعطاءة، من النساء والرجال الذين يبذلون طاقتهم لخدمة المرضى وذوي الحاجة في ظل الظروف التي تمر بها بلادنا والعالم أجمع".

وأضاف أن"أطباء اليمن هم الحصن المنيع بعد الله تعالى في الحفاظ على صحة أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم وأصحاب الأهداف والغايات والأعمال السامية الذين يستنزفون جهودهم من أجل أجيال خالية من الأوبئة والأمراض، وتوفير بيئة آمنة، وتوعية المجتمع بما يحقق له الأمان الصحي والسلامة".

وأشار إلى أن "الأطباء في هذه المرحلة يعدون فرق إنقاذ فدائية، تطبب المرضى وتعالج المجهدين، وتخفف الآلام، في ظل بيئة محاطة بالمخاطر".

ووجه وزير الصحة الشكر والتقدير "لكل من ساهم في تخفيف الآلام ورفع المعاناة وحفظ حياة الناس، ولكل لمن يخدمون مجتمعهم ووطنهم بنكران ذات ودونما منّ"، و "للمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور أحمد المنظري، على اهتمامه الكبير، ولفتته الرائعة في يوم الطبيب اليمني".

ويوم الطبيب هو يوم عالمي، لكل دولة، تختار كل الدولة موعد محدد لهذا اليوم، والذي يتم اختياره حسب انجاز الأطباء في البلد، لكن اليمنيون اختاروا هذا اليوم بسبب وقوف الأطباء للتصدي لوباء كورونا، رغم تدهور المنظموة الصحية.

واليوم الخميس الموافق 25/يونيو 2020، يحتفي اليمن بيوم الطبيب اليمني، وذلك عبر منصات التواصل الإجتماعي.

وأشاد نُشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، بصمود الأطباء اليمنيين، في ظل انهيار القطاع الصحي، بسبب الحرب المستمرة، منذُ قرابة 6 سنوات.

وحتى مساء الأربعاء تجاوز عدد الإصابات المسجلة بوباء كورونا في المحافظات الخاضعة للشرعية ألف حالة، حسب إحصائيات السلطات الصحية في الحكومة اليمنية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك