أوكامبوس يسجل ثم يتصدى لفرصة خطيرة وهو يحرس المرمى ليقترب أشبيلية من دوري الأبطال

أوكامبوس يسجل ثم يتصدى لفرصة خطيرة وهو يحرس المرمى ليقترب أشبيلية من دوري الأبطال

سجل لوكاس أوكامبوس جناح أشبيلية الهدف الوحيد وتصدى لفرصة خطيرة وهو يقوم بدور حارس المرمى في اللحظات الأخيرة ليقود فريقه للفوز 1-صفر على إيبار يوم الاثنين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم والاقتراب من العودة لدوري أبطال أوروبا.


وافتتح اللاعب الأرجنتيني التسجيل في الدقيقة 56 بعد أن انزلق عند الزاوية البعيدة ليحول كرة خيسوس نافاس العرضية إلى الشباك، ثم ارتدى قميص حارس المرمى في الدقيقة الأخيرة بعد خروج الحارس توماش فاتسليك محمولا على محفة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكان المدرب يولن لوبتيجي أجرى كل التغييرات الخمسة المسموح بها ولذلك لم يستطع إشراك الحارس البديل لكن أوكامبوس كان على مستوى المهمة وتصدى لتسديدة من حارس إيبار ماركو دميتروفيتش في الدقيقة 11 من الوقت بدل الضائع.

وخرج دميتروفيتش من منطقته للمشاركة في ركلة ركنية في اللحظات الأخيرة وكاد أن ينتزع التعادل لكنه سدد مباشرة باتجاه أوكامبوس الذي بسط ذراعه ليبعد المحاولة.

وقال أوكامبوس ”أحب حراسة المرمى في المران لكني لم أتخيل مطلقا أن الحال سينتهي بي في حراسة المرمى في مباراة بالدقائق الأخيرة لكني مستعد دائما لمساعدة الفريق في أي مركز“.

وأضاف ”قبل أن أذهب للمرمى طلب مني مدرب الحراس ألا أبتعد كثيرا عن المرمى وجاءت الكرة نحوي، ونجحت في إبعادها وحصلنا على النقاط الثلاث“.

ومنح الانتصار أشبيلية صاحب المركز الرابع تفوقا بفارق ست نقاط على فياريال الخامس قبل أربع جولات على نهاية الموسم.

وبقي إيبار مهددا بالهبوط إذ يحتل أول مركز خارج منطقة الخطر بفارق ست نقاط عن ريال مايوركا صاحب المركز 18.

وفي وقت سابق يوم الاثنين، تلاشت عمليا آمال ريال سوسيداد الضئيلة في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي عقب تعادل محبط 1-1 مع مستضيفه ليفانتي.

وتقدم سوسيداد في الدقيقة 12 عبر السويدي ألكسندر إيساك لكن التفوق لم يدم طويلا بعد أن عادل خوسيه لويس موراليس النتيجة سريعا لصالح ليفانتي.

وكان سوسيداد في المركز الرابع في مارس آذار عند توقف الدوري بسبب أزمة كوفيد-19 لكنه جمع خمس نقاط فقط في سبع مباريات منذ استئناف المسابقة.

وأصبح الآن في المركز السابع برصيد 51 نقطة بينما يحتل ليفانتي المركز 12 ولديه 43 نقطة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك